مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   ساحة أسئله عن العلاقه بين المخطوبين (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=82)
-   -   هل الخطبة عبر الإنترنت صحيحه وجائزه ؟؟ - (... حكم التحدث عبر الرسائل بين المخطوبين ) (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=27784)

محبة الجنة 17-03-07 01:45 AM

هل الخطبة عبر الإنترنت صحيحه وجائزه ؟؟ - (... حكم التحدث عبر الرسائل بين المخطوبين )
 
شيخنا الفاضل طلبت مني أخت في الله أن أسجلها في موقع إسلامي للزواج لأن الموقع غير شغال في بلدهم فلما سجلتها وكان عندها قبول والحمد لله واتصل من يريدها بولي أمرها أنا بدوري تسجلت في الموقع بإصرار من والدتي فلما تسجلت قبل بي رجل صالح ومحافظ على صلاته في المسجد وفي وقتها كما يقول فطلبت من بعض العلماء أن يكونوا وسطاء بيني وبين هذا الرجل فرفضوا مع الأسف فاضطررت إلى أن أجعل أخي هو الوسيط بيننا كي لاأقع في أي شبهة وفعلا أعطيت لهذا الذي يريد الزواج رقم تلفون أخي فكلمه وخطبني منه وبقي الإتصال بينه وبين أخي لحد الان واستأذن أخي في أن يسأل عني وعن أهلي عبر الإميل وأذن له أخي في ذلك فرسالته تكون كالتالي أختي في الله كيف حالك وحال أهلك سلمي لي على الإخوة وعلى الوالدة بالخصوص ويتبعها بالدعاء لي ولأهلي ، لكن المشكلة التي وقعت هو انه لم يستطع الدخول للبلد الذي أعيش فيه ومازال يحاول لحد الان لكن يا شيخ أشعر وكأني لست راضية عن نفسي وأني استعجلت في ما فعلته وما كان علي أن أسمع من والدتي وأسجل نفسي في الموقع فهل أنا مخطئة في ما فعلت شيخنا الفاضل وإن كنت مخطئة ماذا علي فعله ؟؟ كما نرجوا من فضيلتكم الدعاء لنا وجزاكم الله كل خير .

د.المطيرات 17-03-07 09:59 AM

الزواج عن طريق الإنترنت فيه مفاسد كثيرة ، وليس طريقة شرعية للزواج ، ولا يجوز تحدث الخاطب مع المرأة عبر الرسائل لأنها أجنبية عنه ، وعليه فالواجب عليك عدم متابعة هذه الرسائل وقطع العلاقة بهذا الشخص حتى يأتي إلى أهلك ويخطبك الخطبة الشرعية الصحيحة 0 والله أعلم0


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 08:46 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2021 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان