مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   الْسـاحـة الُعـامـة (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=2)
-   -   أرجو أن تبينوا لي مدى تحريم هذه المعاصي . (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=6458)

ابو حسن العاني 29-07-03 08:56 PM

أرجو أن تبينوا لي مدى تحريم هذه المعاصي .
 
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أولاً أود أن أشكركم على موقعكم الأيماني هذا، سائلاً الله عز و جل أن يجازيكم عنا خير الجزاء .
أرجو عدم نشر هذا السؤال أن كان فيه نوع من التأثير على أخواني القراء، و خيار نشر هذا السؤال عائد لكم.
لا أعرف كيف أطرح سؤالي، أذ أنني أشعر بكثير من الخجل حين أناقش موضوع هذا السؤال مع أحد أو حتى حينما أفكر فيه لوحدي .
مشكلتي هي انني ابتليت بالنظر الى الصور المحرمة في الأنترنيت. أرجو أن لا تفهموا من ذلك أني لا أبالي بالذنوب الناتجة عن هذه المعصية ، حاولت أن أتوب لأكثر من مرة ، لكن من دون أي فائدة ، اذ انني أعود للمعصية من جديد بعد فترة وحاولت الأستعانة بالصلاة و بقراءة القرآن ، ألا أنني أعود للمعصية مرة أخرى ، وأتوقع ان السبب الرئيسي لذلك ( مع الأسف ) هو أن لي أصحاب ( لا أستطيع أن أطلق عليهم أصدقاء السوء لأنهم يصلون و يذكرون الله و لا يأكلون ألا الحلال ) يسوغون لي هذه المعاصي بالقول أن الأنسان لا بد له من أن يرى مثل هذه المشاهد، أن لم يكن ذلك في الأنترنيت فأنه سيرى ذلك عاجلاً أم آجلاً حينما يتزوج ، فلا يجب أن يطلق على هذه الصور مصطلح ( أباحية ) فجميع الناس يرون مثلها بل و يمارسون العملية الجنسية عند الزواج ، و يدعون أيضاً أن رؤية هذه المحرمات لا تؤذي أحداً ، و أنها تخفف عن الأنسان بعض شهوته الجنسية ، أرجوكم أن لا تهملوا سؤالي... أنا اعلم أن هناك أسئلة قريبة من هذا السؤال، ألا أن مشكلتي مختلفة ، لأنني مبتلى بهذه الحجة ، كما أرجو أن تبينوا لي مدى تحريم هذه المعاصي ، هل هي قريبة من معصية الزنا ( أتمنى ذلك لكي يكون هنالك رادعاً قوياً لي ) ؟؟
أرجو أن لا تنسوا أن في هدايتي و هداية أصحابي اجر كبير لكم ، أسال الله تعالى أن يكون ثابتاً لكم.
جزاكم الله كل الخير.

ابو يوسف 30-07-03 10:25 AM

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين أما بعد:
قال تعالى (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم00) فلا يجوز للمؤمن أن ينظر إلى النساء أو صورهن فضلا عن عوراتهن بنص القرآن ، وما حكوه أصحابك لك إنما هو من تسويل الشيطان واتباع الهوى ،0
و الإنترنت بلاء عظيم لا يتخلص منه إلا بصدق النية والدعاء وتقوية الإيمان بصحبة الصالحين ومخالطة الطيبين وعدم الإنفراد مع النفس فإن الوحدة مصيبة من المصائب وعليك أن تتقي الله فإن النظر للمحرمات لا يجوز ،قال صلى الله عليه وسلم: كل إبن آدم أصاب من الزنى لا محالة فالعين زناها النظر )وإن كان ليس كالزنى في الفرج ولكنه مفتاح له،وعليك أولا الإلتجاء إلى الله ثم بمحاورة النفس عن فائدة ما أنت بصدده وعاقبة الإنفلات فيه فإن ذلك يقويك إن كنت عاقلا، فسؤالك نفسك عن سبب الفعل وعن عاقبته يجعلك دائما على الجادة 0
وأما حجة المساكين اصحابك المفتونين فهي حجة واهية فبالله عليك أنت سوف ترى زوجتك ولابد فهل يجوز لك أن ترى نساء العالمين بهذه الحجة ؟؟ الجواب بنص القرآن لا 0
بل ان هذا الأمر مفسد حتى للطبائع البشرية مما يجعلها مريضة بعشق الصور فلا يستطيع المبتلى بمثل ذلك أن يمارس حياته الطبيعية إلا بعد النظر إليها أقصد للإباحي منها فهي اشبه بالمرض النفسي 0
بل إن الرجل حتى بعد الزواج متى ما شاهد النساء بكافة صورهن تاقت نفسه لغير زوجته بل قد لا يجد لذته إلا بالحرام ،من أجل ذلك أمرنا ربنا أن نغض من أبصارنا من أجل أن لانفتن ،فقال تعالى :قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون(30)وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن 00)ولا حظ معي كيف ربط الله عز وجل غض البصر مع حفظ الفرج،،نسأل الله أن يتجاوز عنك ويثبتنا وإياك على الصلاح والله أعلم


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 01:52 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان