مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   الْسـاحـة الُعـامـة (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=2)
-   -   فض الشركة (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=94575)

PETUNIA 07-04-15 05:14 PM

فض الشركة
 
السلام عليكم
تشاركت مع صديق لي في شركة وبعد عدة سنوات طلبت فض الشركة ، وتم تصفية الشركة واحتفظت بالشركة لنفسي وبعد التصفية تبقى لشريكي مبلغ من المال وهو يشكل رأس المال الذي كنا نعمل به ، وعند التصفية كان هذا المال موجود لدى هيئة حكومية ، واخبرت شريكي انني سأدفع له قيمة حصته عند دفع الهيئة الحكومية للمال .
وبعد عدة اشهر قامت الهيئة الحكومية بدفع المال ، ولكنني لم اخبر شريكي السابق بذلك ولم ادفع له شيء وقد استخدمت هذا المال في مشاريع اخرى خاصة بي .
وبعد فترة طالبني بالمال ولكنني لم استطع دفع أي شيء له لارتباطي بمشاريع أخرى واذا دفعت له المال فإنني سأضطر الى اغلاق الشركة واجلته مرة أخرى وهو غير راضي عن ذلك وأنا انوي السداد فعلا ولكن بعد ان تتحسن ظروفي واكون راس مال استطيع العمل به .
هل انا آثم على عدم دفعي المال له رغم ان دفع المال يعني اغلاق الشركة . مع العلم ان لدي وظيفة أخرى اتحصل منها على راتب شهري .

د.المطيرات 12-04-15 09:44 AM

ما فعلته - بارك الله فيك - خطأ ، وهذا المبلغ يعتبر دينا في ذمتك ، والواجب عليك عدم المماطلة في سداد الدين وأنت قادر على السداد ، ففي صحيح البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال مطل الغني ظلم " . وفي صحيح ابن حبان عن عمرو بن الشريد عن أبيه رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " لي الواجد ( أي مماطلة القادر على السداد ) يحل عرضه وماله " .
فإذا رضي صاحبك بتأخير السداد فهذا جائز ، وإن لم يرض وجب عليك فورا إعطاؤه ماله حتى وإن أدى هذا إلى إغلاق الشركة ، فإن إغلاق الشركة في الدنيا أهون من أن يأخذ من حسناتك يوم القيامة ، في صحيح مسلم عن أبي هريرة أيضا رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " أتدرون ما المفلس ؟ " . قالوا : المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع . فقال : " إن المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ، ويأتي وقد شتم هذا ، وقذف هذا ، وأكل مال هذا ، وسفك دم هذا ، وضرب هذا ، فيعطى هذا من حسناته ، وهذا من حسناته ، فإن فنيت حسناته قبل أن يقضى ما عليه أخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثم طرح في النار " . والله أعلم.


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 04:07 PM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2019 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان