مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   الْسـاحـة الُعـامـة (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=2)
-   -   هل من توبة؟ (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=80048)

عبد العزيززز 12-09-13 04:28 PM

هل من توبة؟
 
انا شاب عمري 29 سنة من المغرب عاطل عن العمل ومدمن الات القمار كلما دهبت لاحدى صالات القمار واخسر احلف بالله انني لن اعود اليها مجددا ابدا ولكن بعد مرور فترة قصيرة اشعر بالرغبة في الدهاب مرة اخرى وهكدا دواليك..الى ان طفح بي الكيل عندما اجدني دائما اخسر مبالغ مهمة فقلت مرة و انا خارج من احدى صالات القمار يا رب ان عاودت اللعب على الات القمار فاجعلني من المحجوبين عنك يوم القيامة و العياد بالله الا انني ضعفت و اغواني الشيطان وعاودت اللعب و خسرت كما العادة وانا الان نادم اشد الندم على ما فعلت واتوسل الى الله العلي القدير ان يغفر لي و ان لا يتقبل مني دلك الدعاء الدي دعيته على نفسي وانا جد خائف ان يستجيب الله عز و جل هدا الدعاء
اقسم بالله انني لا افعل دلك استهزاء ولكن الادمان هو السبب..الا انني بعون الله لم اعد ادهب الى دور القمار و ادعو الله جل و علا ان يرزقني حلال طيبا لانه طيب لا يقبل الا طيبا.
فهل لي من توبة؟
هل سيغفر الله عز و جل لي و لا يحرمني من النظر الى وجهه الجميل يوم القيامة؟
ارجوكم اجيبوني و اعتدر عن الاطالة.
اطلب منكم الدعاء لي بالهداية والمغفرة والرزق الوفير الحلال الطيب والصحة و العافية و الزوجة والدرية الصالحة.
جزاكم الله خيرا

د.المطيرات 20-09-13 10:31 AM

أبشرك - بارك الله فيك - بأن كل من وقع في ذنب مهما بلغ ثم تاب فإن الله يتوب عليه ويغفر ذنبه بل ويبدل سيئاته حسنات إن كانت توبته صادقة وندم على ما فات وعزم على ألا يعود إليه مرة أخرى ثم استقام على الطاعة بعده لقوله تعالى ( وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى (82) وقوله سبحانه :( وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً (69) إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً (70) وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَاباً (71).
وعليك الآن الاستمرار على الطاعة والاستغفار ليلا ونهارا سرا وجهارا ، وأن تنس الماضي وتفكر فيما ينفعك عند لقاء ربك يوم القيامة ، فإنه لا ينفع الانسان يوم القيامة بعد رحمة الله إلا العمل الصالح الذي يقدمه في ذلك اليوم العظيم ، فمن يؤمن بالله ويعمل صالحا فله الجزاء الحسن في الدنيا والآخرة قال سبحانه :( مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ (97).
والله أعلم .


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 11:47 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان