مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   ساحة أسئلة عن الطهاره من النجاسه (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=62)
-   -   استفسار عن سؤال سابق عن الطهارة . (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=56669)

وفاء روح 05-10-09 12:31 PM

استفسار عن سؤال سابق عن الطهارة .
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركات
جزاك الله خير د. على ردودك ولكن أود أن أسأل حول اجابتك عن سؤال الأخت في اضطراب الدورة الشهرية واستمرار نزول الدم وهل يجوز الجمع بين الصلوات ، وأن فضيلتكم أجبتم بأنه يجوز لها الجمع بين الصلوات سواء كانت في المنزل أو خارجه حول هذا الموضوع هل يجوز الجمع بين الصلوات لكل من يواجه مشكلة نزول افرازات بشكل مستمر او سلس البول أم أن اجابتكم كانت تخص هذه الحالة فقط ؟؟ ولو تكرمتم أرجو ان تكون الاجابة مرفقة بالدليل الشرعي .
ولكم منا جزيل الشكر.

د.المطيرات 05-10-09 01:07 PM

هذا السؤال - بارك الله فيك - قد أجبت عنه كثيرا ، وهو عام لكل من به حدث دائم : كاستحاضة ، أو سلس بوم ، أو انفلات ريح ، أو إفرازات مستمرة ، والحكم هو أنه يتوضأ بعد الأذان ، وإن وجد مشقة فإنه يجمع بين الصلاتين ، ودليله حديث المستحاضة وهو ما ثبت في سنن أبي داود عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ عُمَيْسٍ قَالَتْ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ أَبِى حُبَيْشٍ اسْتُحِيضَتْ مُنْذُ كَذَا وَكَذَا فَلَمْ تُصَلِّ. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « سُبْحَانَ اللَّهِ إِنَّ هَذَا مِنَ الشَّيْطَانِ لِتَجْلِسْ فِى مِرْكَنٍ فَإِذَا رَأَتْ صُفْرَةً فَوْقَ الْمَاءِ فَلْتَغْتَسِلْ لِلظُّهْرِ وَالْعَصْرِ غُسْلاً وَاحِدًا وَتَغْتَسِلْ لِلْمَغْرِبِ وَالْعِشَاءِ غُسْلاً وَاحِدًا وَتَغْتَسِلْ لِلْفَجْرِ غُسْلاً وَاحِدًا وَتَتَوَضَّأْ فِيمَا بَيْنَ ذَلِكَ ». قَالَ أَبُو دَاوُدَ رَوَاهُ مُجَاهِدٌ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ لَمَّا اشْتَدَّ عَلَيْهَا الْغُسْلُ أَمَرَهَا أَنْ تَجْمَعَ بَيْنَ الصَّلاَتَيْنِ. والله أعلم .


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 04:14 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان