مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   سَاحَةِ اسْئِلَةَ عَنْ احْكَامِ الْسَّفَرِ (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=84)
-   -   في الصلاه (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=72985)

فيصل الصعدي 18-02-13 09:47 AM

في الصلاه
 
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
نحن نعيش في بلاد اوروبيه والحمدلله نصلي الفروض في وقتها قدر المستطاع ولكن اختي تدرس في جامعه للطب تبعد عن البيت ساعه بالباص ذهاب وساعه اياب...صلاه الضهر عندنا الساعه واحده الضهر وهي تخرج الساعه احدى عشر الصباح وتعود وقت دخول صلاه المغرب فهل يجوز لها ان تصلي الضهر الساعه احدى عشر الصباح يعني قبل وقت الفرض المحدد بساعتين وهل يجوز لها في نفس الوقت ان تجمع العصر مع الضهر لانها لاتعود الا وقت صلاه المغرب؟؟؟مع العلم انها طوال ايام الاسبوع دراستها على هذا الحال...فماذا تفيدونا بارك الله فيكم!!!

د.المطيرات 20-02-13 10:41 AM

الصلاة قبل الوقت لا تصح ، فالصلاة لها وقت محدد شرعا ، قال سبحانه : ( إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا ) . وثبت في سنن أبي داود عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " أمني جبريل عند البيت مرتين ، فصلى بي الظهر حين زالت الشمس ، وكانت قدر الشراك ، وصلى بي العصر حين كان ظله مثله ، وصلى بي المغرب حين أفطر الصائم ، وصلى بي العشاء حين غاب الشفق ، وصلى بي الفجر حين حرم الطعام والشراب على الصائم ، فلما كان الغد صلى بي الظهر حين كان ظله مثله ،وصلى بي العصر حين كان ظله مثليه ، وصلى بي المغرب حين أفطر الصائم ، وصلى بي العشاء إلى ثلث الليل ، وصلى بي الفجر فأسفر ، ثم التفت إلي وقال : يا محمد هذا وقت الأنبياء من قبلك ، والوقت ما بين هذين الوقتين ".
لكن يجوز لها عند الحاجة الجمع بين الظهر والعصر وقت الظهر أو وقت العصر ، ولا يجوز تأخير الظهر والعصر إلى المغرب ، فمن شروط صحة الصلاة دخول الوقت ، ولا يجوز تأخير الصلاة إلى أن يدخل الوقت الآخر إلا في جمع الظهر مع العصر ، والمغرب مع العشاء .والله أعلم.


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 01:01 PM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2018 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان