مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   سَاحَة الْمَوَاعِظ وَالتَّوْجِيْهَات (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=89)
-   -   أصبحت أتهاون في صلاتي وأذكاري ؟؟ (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=70033)

*الحائرة 10-09-12 03:09 PM

أصبحت أتهاون في صلاتي وأذكاري ؟؟
 
بسم الله الرحمن الرحيم
في البدء اسأل الله العلي القدير ان يعينكم على إرشادنا الي ما فيه هداياتنا ويجعله في ميزان حسناتكم
أنا فتاة في العقد الثالث من عمري كنت مواظبة علي صلواتي واذكاري ولكن في الآونة الاخيرة اصبحت أتهاون في آداء الفروض ولا اواظب علي الاذكار واعلم يقينا ان في هذا سبب لهلاكي وكل يوم اعتزم ان أتوب الي الله وأعود كما السابق ولكن لا ادري ما الذي أصابني حتي صرت هكذا وأشعر بالضيق والندم والخوف مما أنا فيه لذا ارجو منكم ان تبذلو لي النصح لأرجع الي طريق الله وان تدعو لي بالهداية
وجزاكم الله عنا خير الجزاء

د.المطيرات 14-09-12 09:16 PM

كلامك هذا - بارك الله فيك وثبتك على طاعته - يدل على قوة إيمانك وحبك لربك سبحانه وتعالى وخوفك من عقابه ، وهذا الشعور الذي أنت فيه من أعظم العبادات التي تقربك إلى ربك عزوجل ، بل هو خير من نوافل الصلاة والصيام ، لأن أهم عبادة يتقرب بها المسلم لربه سبحانه هي عبادة القلب 0 فأبشري بالخير واعلمي أنك على خير عظيم ، وأن ما تمرين به من ضعف يمر بكل مسلم ، لأن الإيمان يزيد وينقص ، ولا يمكن لمسلم أن يبقى على حال واحدة 0 عليك أن تحسني الظن بربك بأنه سيوفقك للخير ويثبتك على طاعته ، وما عليك إلى الدعاء والاستعانة بمولاك والتوكل عليه 0
وعليك - بارك الله فيك وثبتك على طاعته -اتباع الآتي :
1- اللجوء إلى الله بقلب صادق وبتضرع وبكاء وتسألينه أن يرزقك قلبا خاشعا وإيمانا صادقا .
2- أن تعلمي أنك ما خلقت إلا لطاعة الله سبحانه فلا تشغلي نفسك بغير طاعة الله .
3- أن لا تلهيك شواغل الدنيا عن الآخرة ، فإذا حضرت الصلاة فاتركي كل شيء مباشرة وبدون تأخير وتوضئي وصلي الصلاة في وقتها بخشوع وخضوع لربك .
4- عليك ترك أصدقاء السوء والبحث عن صحبة صالحة يبعدونك عن الحرام ويحببونك في الطاعة وأهلها .
6- عليك بالحرص على بر والديك والإحسان إليهما فإنه من أنفع الأمور لصلاح القلب والتزام الطاعات وترك المعاصي بسبب دعائهما لك بالخير .
7- عليك أن تصومي الاثنين والخميس أو الأيام البيض فإن الصوم يساعد في تقوية الإيمان والقرب من الرحمن .
8- حاولي أن تقيمي الليل ولو بركعتين في كل يوم ، فإن القيام يرقق القلب ويقرب من الرب سبحانه .
9- أحسني الظن بربك بأنه سيوفقك للطاعة ويبعدك عن المعصية ، ولا تقنطي من رحمته وفضله أبدا ، فإنه يقول سبحانه في الحديث القدسي :" أنا عند ظن عبدي بي ، إن ظن خيرا فله وإن ظن شرا فله " .
10- أكثري من الدعاء بإخلاص وصدق في الثلث الأخير من الليل بأن يوفقك الله للخير ويجنبك الشر وأهله ، افعلي ذلك بصدق وتضرع وبكاء لربك وستجدين ما يسرك بإذن الله .
وفقك الله لما يحب ويرضى وجنبك الشر وأهله . والله أعلم .


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 05:43 PM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2019 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان