مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   ساحة اسئلة احكام القرآن الكريم (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=77)
-   -   ثلاثة اسئله عن الصلاة وقراءة القرآن . (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=11154)

محمدحمودة 27-01-05 02:45 AM

ثلاثة اسئله عن الصلاة وقراءة القرآن .
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
- هل الصلاة فى المساجد التى بها قبور صحيحة ؟؟
- هل لا يتم أثابة الانسان على قراءة القرأن الا اذا كان يقرأ طبقا لاحكام القراءة وبطريقه صحيحة ؟؟
- ما معنى حديث الرسول صلى الله علية و سلم( لو يعلم المار من بين يدى المصلى ما عليه من ذنب لانتظر اربعين ) وما المقصود بأربعين ؟؟

د.المطيرات 28-01-05 01:40 PM

1- إن كان المسجد أقيم على القبر فالصلاة فيه باطلة لقول النبي صلى الله عليه وسلم فِي مَرَضِهِ الَّذِي لَمْ يَقُمْ مِنْهُ ‏"‏ لَعَنَ اللَّهُ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى اتَّخَذُوا قُبُورَ اَنْبِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ ‏"‏ رواه البخاري ومسلم ، وإن بني المسجد ثم إدخل فيه القبر ففيه تفصيل : إن كان القبر تجاه القبلة فالصلاة باطلة لقول رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ ‏"‏ لاَ تُصَلُّوا اِلَى الْقُبُورِ وَلاَ تَجْلِسُوا عَلَيْهَا‏"‏ ‏.‏ رواه مسلم 0 وإن كان القبر إلى غير اتجاه القبلة فالصلاة صحيحة لكن يجب البحث عن مسجد آخر للصلاة فيه 0
2-كل من يقرأ القرآن فهو مأجور ، لكن الأفضل للمسلم أن يتعلم أحكام القراءة والتلاوة حتى يحصل على الأجر العظيم ، ودليل ذلك حديث عَائِشَةَ، قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ الْمَاهِرُ بِالْقُرْانِ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ وَالَّذِي يَقْرَاُ الْقُرْانَ وَيَتَتَعْتَعُ فِيهِ وَهُوَ عَلَيْهِ شَاقٌّ لَهُ اَجْرَانِ ‏"‏ ‏.‏ رواه مسلم 0
3- يعني لا يجوز للانسان أن يمر بين يدي المصلي فيشوش عليه صلاته ، ومعنى أن يقف أربعين قال الراوي : لا أعلم أربعين يوما أو شهرا أو سنة ، والمقصود التشديد والوعيد في هذا الأمر حتى يتجنبه الانسان 0 والله أعلم 0


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 11:06 AM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2020 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان