مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة

مُنْتَـدَى الْفَـــتَاوَى الْشَّـرْعِيـَّة (http://ftawa.ws/fw/index.php)
-   ساحة أسئلة عن الغسل (http://ftawa.ws/fw/forumdisplay.php?f=60)
-   -   ما الحكم الشرعى فى هذه الحالات للطهاره . (http://ftawa.ws/fw/showthread.php?t=17316)

سالم زاده 26-11-05 01:10 AM

ما الحكم الشرعى فى هذه الحالات للطهاره .
 
ما الحكم الشرعى فى هذه الحالات :
- من استحلم فبل اذان الفجر فى رمضان ولم يغتسل من الجنابة الا بعد اذان المغرب (سواء تكاسلا او لانشغاله ) .
- من استحلم بعد اذان الفجر فى رمضان ولم يغتسل الا بعد اذان المغرب .
- من استحلم بعد اذان الفجر و اغتسل عندما استيقظ من نومه او خلال اليوم ولكن قبل اذان المغرب .
- من استحلم قبل اذان الفجر فى رمضان و اغتسل بعد الاستيقاظ او اخره قليلا ولكن قبل اذان المغرب .

د.المطيرات 28-11-05 09:22 PM

الاحتلام لا يبطل الصيام في جميع الصور السابقة ، لكن الاحتلام يوجب الاغتسال في الحال لتصح الصلاة ، ومن صلى بعد الاحتلام بدون اغتسال فصلاته باطلة ويجب عليه أن يغتسل ويعيد جميع الصلوات التي صلاها بلا اغتسال 0
والواجب على المسلم عدم التساهل في شأن الصلاة وأحكامها فإنها أول عمل يحاسب عليه الانسان يوم القيامة كما ثبت في سنن أبي داود من حديث أبي هريرة أن النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ اِنَّ اَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ النَّاسُ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ اَعْمَالِهِمُ الصَّلاَةُ قَالَ يَقُولُ رَبُّنَا جَلَّ وَعَزَّ لِمَلاَئِكَتِهِ وَهُوَ اَعْلَمُ انْظُرُوا فِي صَلاَةِ عَبْدِي اَتَمَّهَا اَمْ نَقَصَهَا فَاِنْ كَانَتْ تَامَّةً كُتِبَتْ لَهُ تَامَّةً وَاِنْ كَانَ انْتَقَصَ مِنْهَا شَيْئًا قَالَ انْظُرُوا هَلْ لِعَبْدِي مِنْ تَطَوُّعٍ فَاِنْ كَانَ لَهُ تَطَوُّعٌ قَالَ اَتِمُّوا لِعَبْدِي فَرِيضَتَهُ مِنْ تَطَوُّعِهِ ثُمَّ تُؤْخَذُ الاَعْمَالُ عَلَى ذَاكُمْ ‏"‏ ‏.‏
وفي رواية :( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة ، فإن صلحت صلح له سائر عمله ، وإن فسدت فسد سائر عمله ) 0 والله أعلم 0


الْمَوَاقِيْت فِي كُل الْصَّفَحَات حَسَب الْتَّوْقِيْت الْمَحَلِّي لِدَوْلَة الْكُوَيْت - - الْسَّاعَة الْآَن 02:23 PM

Powered by : vBulletin Version 3.8.7
Copyright © 2000 - 2021 , Jelsoft Enterprises Ltd
ترجمة وتنسيق فريق العمل بمنتدى الفتاوى الشرعية
كل المعلومات المتوفره بالموقع حق مطلق لجميع المسلمين شرط عدم الزياده أو النقصان